الجزء الثالث - اتكلم Your Tone

  • Tone Of Voice

في المقالة الأولى اتكلمنا عن "معنى Tone of voice" تقدر تشوفها من هنا

وفي المقالة الثانية اتكلمنا عن "ليه Tone of voice" تقدر تشوفها من هنا

النهارده إن شاء الله هنتكلم عن ازاي تتكلم مع جمهورك عن المنتج بتاعك أو الـ Brand  الخاص بيك؟

نغمة صوت الشركة أو المنتج Company’s Tone of voice بيعبر دايمًا عن القيمة اللي بتحاول تنقلها الشركة للناس عن خدماتها ومنتجاتها، لازم تتزرع الأول في المجتمع الداخلي للشركة قبل ما تخرج للعالم الخارجي، ولازم تكون بتتكلم عن المستوي الحقيقي الحالي للمنتج أو الخدمة..

يعني مثلًا مينفعش تكون بتبيع عقارات في الهرم أو فيصل وتقول للعملاء "استمتع بالرفاهية والهدوء" !

بس ممكن تقول "انت أقرب لكل حاجة"، والعكس صحيح في المشاريع الجديدة اللي ممكن تكون علي طريق مصر السويس أو التجمعات والقاهرة الجديدة، وعشان ده يحصل لازم تفهم انت فين بالظبط في السوق؟ وده ممكن تعرفه الأول من شركائك في العمل.

وعشان تعرف ده لازم تسأل نفسك الأول: انت عاوز تقول إيه للعالم؟ وأول ما تجاوب علي السؤال ده ساعتها تقدر تبدأ.

مثال: حملة "تانك" اللي كانت موجودة من فترة علي الميديا وفي الشوارع " يتضرب بيه المثل" أو "فلتر تانك يواجه أصعب ميَّه في مصر"، الحملة كانت جميلة أوي وأكثر من رائعة وانعكس ده علي المبيعات فعلًا ووَّجِهِت الناس ناحية الفلتر وفوايده وقوة فلتر تانك قصاد كل التحديات اللي في مصر ما بين الناس اللي بتغلِّي المياه، والمياه اللي بتنزل صفرا من الحنفية، وما بين الناس اللي مش شايفين إن المياه فيها حاجة وكويسة!

الشركة جاوبت علي السؤال اللي سألناه من شوية " انت عاوز تقول إيه للعالم ؟"، وقالت في كل فيديو من الحملة إجابة مختلفة قصاد التحديات اللي ممكن تواجهها أي شركة تنقية مياه في مصر وهي:

  1. المياه المعكرة "تنقية المياه وتصفيتها تمامًا من الشوائب المرئية".
  2. المياه ذات الطعم المختلف "تنقية المياه ذو الرائحة والطعم".
  3. الناس اللي بيتغلبوا علي كل ده بالغليّ "إقناع العميل بإن الغليّ مش بيقدر علي الرواسب اللي مش بتتبخر وإن شمعات الفلتر بتجذب الرواسب دي زي المغناطيس وتخرجلك مياه نضيفة".
  4. السعر " كتبوا السعر في آخر كل فيديو عشان يقولوا للناس إن الموضوع ده مش غالي مقابل إنك تحافظ على صحة أسرتك".

مثال آخر: حملة فودافون بيزنس “Ready Business” واللي استضافت فيها أصحاب أعمال حقيقيين من الواقع، زي:

  1. شركة كبيرة معروفة زي "كريم" تحت رسالة "الشركات اللي بتتعامل مع موظفين كتيييييييييييير وعملاء أكتر".
  2. شركة Startup معروفة ما بين الشباب زي "بيقولك" تحت رسالة "شركات التقنية متوسطة الحجم اللي بتحتاج الإنترنت في شغلها ومتقدرش تستغني عنه".
  3. مطعم مش كبير بس مشهور جدًا زي "سمسمة" تحت رسالة "راقب البيزنس بتاعك وحافظ على خدمتك وزوِّد إنتاجك".
  4. بنك قوي جدًا في قطاع الأعمال "CIB" ونقل رسالة "الأمان في تعاملاتك التقنية وتوصيل فروعك مهما كان عددها وعدد موظفينك".
  5. مجموعة "كيم بينسكي" في مصر تحت رسالة "الرفاهية والسرعة اللي بتدوَّر عليهم لشركتك".
  6. "كوفي بين" الغني عن التعريف وهو طبعًا فرانشيز في مصر وخدمة SMS الصريحة اللي أثارها تحت رسالة "تواصل مع عملائك المحددين بقوة وبسرعة".

في كل الأمثلة اللي فاتت دي كانت الشركات بتجاوب إجابات محددة على كل حاجة عايزة تقولها للناس، طبعًا في كل مرة كان بيجاوب فيها علي السؤال كان بينقل رسالته للعملاء بطريقة يفهموها، وده يرجعنا تاني لمعنى وأهمية Tone of voice في نقل رسالة حملتك لقلوب وعقول العملاء بتوعك.

الملخص: عشان تعرف تبدأ في حملة بخصوص منتجك أو خدمتك لازم تعرف الأول 3 حاجات:

  1. إيه قيمة “Value” منتجك أو خدمتك؟ - إيه اللي يفرق عن المنافس بتاعك -
  2. إيه اللي عايز تقوله للناس؟ - عايز تعبر عن القيمة دي ازاي -
  3. هتنقل الكلام ده ازاي؟ - عن طريق حملة فيها توعية عن المنتج ولا عن احتياج العميل ليك ولا عن طريق الرفاهية اللي بيدور عليها العملاء بتوعك -

الإجابات دي لازم تعرفها من الناس اللي شغالين معاك؛ لأنهم أكتر ناس شايفين الخدمة والمنتج ونقاط القوة ونقاط الضعف.

لو عندك حملة ومش عارف تبدأها ازاي؟ تقدر تبعتلنا علي الإيميل الخاص بينا Hi@mm4web.net المعلومات الكافية عن منتجك أو خدمتك ووسيلة التواصل، واحنا هنقدملك إستشارة وخطة عمل مجانًا لمدة 3 شهور.

لسه المقالات ماانتهتش .. تابعونا عشان تعرفوا أكتر عن نغمة صوت منتجك أو شركتك.